• ×

/ 01:24 , الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

قيادات بجنوب كردفان : قطاع الشمال واجهة للشيوعي .. ونطالب بتصنيفها كحركة ارهابية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تقرير : سهام اسماعيل قال الدكتور علي الشايب رئيس دائرة التدريب والتاهيل بالامانة العدلية للمؤتمر الوطني - القيادي بجنوب كردفان ان الحركة الشعبية يسيطر عليها كل من مالك عقار ياسر عرمان وعبدالعزيز الحلو وقامو بإستغلالها لتنفيذ اجندتهم الخاصة منوها الي انها واجهة من واجهات الحزب الشيوعي ولن تنفصل عن جنوب كردفان الابعد تنفيذ اجندتهم . مؤكدا انها قامت باخفاء المسروقات التي نهبت السبت الماضي داخل المدن التي تسيطر عليها (كرنقو) .
واشار الشايب الي ان الحركة لم تصدر اي بيان لانكار ماقامت به مباشرة بجانب ان كل سلسلة بياناتها التي تنشرها في السابق كانت ممهورة باسم الناطق الرسمي اردول عدا هذه المرة وهذا يعني انها تريد ان تتملص بما قامت به . خاصة وان ردة الفعل كانت عنيفة من قبل مجتمع جنوب كردفان والسودان عامة .
قائلا ان هذه ليست بالمرة الاولي التي تقوم فيه الحركة الشعبية بهذه الافعال وقد سبقتها عملية في سوق الجبل محلية العباسية حيث قامت بقتل اثنين من الصبية تتراوح اعمارهم مابين 11- 12 عام من رعاة الابل امس الاول .موضحا انها تريد ان تحقق اهداف لكونها تعاني من شح التمويل ونقص المواد التموينية خاصة في المناطق التي تسيطر عليها بعد ان رفضت مقترح الحكومة بالجنوح للمفاوضات عبر الوسيط الامريكي والافريقي كما انها تريد ان تسحب الحكومة الي نقض اتفاقية وقف اطلاق النار والذي وجد قبولا من المجتمع السوداني والدولي .باعتبار ان السودان ان السودان دولة مستقرة تسعي الي الاستقرار وتحقيق السلام .
وبالمقابل قال المهندس الرحيمة اسماعيل مسيبيل من حزب العدالة جنوب كردفان قال ان هنالك سيناريو يرتب له في الخفاء لنقل الصراع داخل جنوب كردفان وضرب النسيج الاجتماعي . منوها الي انه بمجرد وقوع الحادث توجهت الانظارالي الحركة الشعبية . مستدلا ان الابقار التي سرقت بهذا الكم 1500لايمكن ان تخبأ داخل المناطق التي تتواجد بها الجيش والقوات النظامية سيما وانها معلومة للجميع .وكل غابة او جبل بجنوب كردفان يخضع للحركة الشعبية وتحت سيطرتها حيث لاتستطيع الحكومة ان تلج غابات او مناطق الحركة ( كوفا ، ميري، جرورو، كرنقو عبدالله) لاي سبب. وقال ان هنالك قوة من الحركة جاءت علي متن سيارات دفع رباعي قوامها 27 عربة توقفت في منطقة محددة تسللوا الي المنطقة راجلين وقامو بنهب الابقار حوالي الثانية صباحا .واشار الي ان ياسر عرمان ومجموعات اجنبية داخل السودان يبيتون النوايا الي جرجرة السودان الي صراع عالمي ووالذي بموجبه يتم اصدار قرارات ضد السودان .
وقال ان رفع الحظر عن السودان لايرضي المجموعات الاجنبية الموجودة داخل السودان بجانب بعض اللوبيات داخل جنوب كردفان والتي تريد تجعل منها معقلا لادارة انشطتها الهدامة . لان رفع الحظر ثم الانتقال الي مرحلة السلام التدريجي الذي رسمه المبعوثيين الدوليين والترويكا جميعهم ان يصل السودان من مرحلة الصراع الي السلام دون رفع السلاح .
وفي ذات الوقت اصدر البشير قرارا بوقف اطلاق النار لستة اشهر وتزامن ذلك مع رفع العقوبات الاقتصادية علي السودان لستة اشهر وهي مرحلة اختبار وذلك بعد اعتراف امريكا بان السودان يسير بخطي ثابتة نحو تحقيق الامن والاستقرار بالمنطقة .وقال ان امريكا فقدت الثقة في الحركة الشعبية ووجدت انها تستخدم اهالي جبال النوبه لتحقيق مصالح لقياداتها . فضلا عن ان الذين في مشروع الحركة ليسوا هم من ينادوا بتحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة التي يجب انتحقق في السودان .مسترشدا بحديث المبعوث الامريكي والذي اوضح ان قيادات الحركات لاتحقق الا مصالحها الشخصية .
مؤكدا حرص السودان علي استقرار السلام وحماية المواطنيين .
وعاد دكتور الشايب وقال ان الحركة الشعبية لديها سجل دائم من الانتهاكات التي تقوم بها ضد المواطنيين في ابو كرشولا .وكلها وقائع تشكل وقائع مخالفة للقانون الدولي وقال ان الحركة الشعبية كانت تستظل في فترة ما بالمجتمع الدولي كذلك الحركة الام في جنوب السودان . منوها الي ان الغرب يعلم ان السودان داعم لمكافحة الارهاب والاتجار بالبشر فضلا عن انه اصبح من الدول المهمة استراتيجيا .
وقال ان الدبلوماسية السودانية لعبت دورا كبيرا في رفع العقوبات . فضلا عن استتباب الامن ضد الحوثيين في اليمن وضمن منظومة الحلف الخليجي.
منوها الي ان الحركة ارادت ان تثبت وجودها بالانتهاكات التي تمارسها ضد الابرياء .
داعيا الحكومة لتوثيق سلسلة الجرائم التي ارتكبتها الشعبية في كل مناطق السودان .خاصة عمليات الزبح والاغتصاب والقتل الذي تمارسه علي المواطنيين .
وقال ان الحركة يجب تصنيفها كحركة إرهابية .
المهندس الرحيمة اسماعيل مسيبيل أكد ان الشعبية الان تعيش حالة من التوهان السياسي .
واصفا انهم منبوذين من الجهات التي تدعمهم
وبالقابل اوضح الدكتور علي الشايب ان الحركة الشعبية في الجنوب تري انها ربما تحقق لها اجندتها لكونها كرت الضغط علي الحكومة فيما يخص مسألة الحدود. مؤكدا انه لاخيار للحركة سوي التفاوض ولا سبيل للرفض .
وقال الوضع في الجنوب تحت عدم السطرة وان علاقة الشعبية بقطاع الشمال والجنوب مرتبطة باجندة دول خاصة ومن الصعب ان يفك سلفاكير هذا الارتباط ولم يزل قطاع الشمال يتلقي ترقياته ورواتبه بجانب الامداد اللوجستي من الحركة الام في الجنوب مؤكدا ان قطاع الشمال يتلقي الاوامر منها .حيث لم يصدر الجنوب بيانا ينفي فيه علاقته المباشرة بالفرقتيين التاسعة والعاشرة بجنوب كردفان والنيل الازرق.
داعيا المنظمات المعنية بتصنيف الحركات بتصنيف الشعبية كحركة ارهابية .
مشيرا الي ان الحرب في الجنوب تحولت الي قبلية .

بواسطة : admin
 0  0  102
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 01:24 الثلاثاء 19 ديسمبر 2017.