• ×

/ 14:23 , الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

نظافة الخرطوم ..صداع في راس المواطن والحكومة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم :هنادي الهادي  سجل مسؤولون رسمييين بولاية الخرطوم اعترف والتدني في مستوى النظافة بولاية الخرطوم والفشل في معالجة نقل النفايات المنزلية نظافة الشارع العام ، وطالبوا بادراج تحصيل النفايات في فاتورة الكهرباء ، واقترحوا مبدئيا مبلغ (10) جنيهات على ترتفع لاحقا الى (20) جنيها ، واكدوا امس في ورشة "تعزيز المبادرات المجتمعية من اجل النظافة" على ضرورة تنفيذ عمل واقعي لمعالجة مشكلة النظافة بالولاية، وتسالوا عن موقع النظافة من الاستراتجية القومية لولاية الخرطوم، ودعوا في ورشة (تعزيز المبادرات المجتمعية من اجل النظافة) لابعاد اللجان الشعبية من امر التحصيل وحصر دورها في التثقيف والتوعية والمتابعة والمراجعة والتحفيز المتبادل، واكدوا على معالجة مشكلات التحصيل، وايجاد عاملة محترفة وتوفير الاجر المجزي لهم ، والمطالبة بتوفيرالعربات بمواصفات ذات سعات عالية وجودة ، ثم المحطات الوسيطة في المحليات .
رئيس اصحاح البيئة بوزارة الصحة عبدالماجد مردس اقر بتدني مستوى النظافة بولاية الخرطوم بجانب الرقابة الغذائية على السلع المطروحة بالاسواق ، ونبه الى خطورة الاراضي غير المسورة (الفاضية ) واعتبرها مهدد بئي وامني للمواطن ، وقال ان التردي في النظافة نتاج ضعف النظام الصحي والولائي.
المسؤول بمحلية شرق النيل حسن احمد دعا الى تقييم مشروع نظافة الخرطوم ، وقال انها مسؤولية حكومية بان تتولاها الدولة ، وانتقد عدم وجود محطات وسيطه بجانب العمالة ، وقال ان نسبة تحصيل رسوم المنازل تمثل (25%) ، واقترح منح العائد من القطاع السكني للجان الشعبية ، وطالب بتوفير الحاويات الى المحليات .
معتمد جبل اولياء جلال الدين الشيخ قال ان المال هو اس الفشل في مسألة النظافة ، وطالب بادراج تحصيل النفايات في فاتورة الكهرباء ، واقترح مبدئيا مبلغ (10) جنيهات على ترتفع لاحقا الى (20) جنيها ، وقال ان تكلفة النظافة بمحلية جبل اولياء تبلغ مليون وثلاثمائية وخمسون جنيها ، ودعا الى حصر دور الجان الشعبية في التثقيف والتوعية والمتابعة والمراجعة والتحفيز المتبادل .
رئيس هيئة النظافة بالولاية مصعب البرير اقر في ورقة "سياسات ومعايير استيعاب اللجان الشعبية ومنظمات المتجمع المدني في نقل النفايات" بالفشل في نقل النفايات من امام المنازل بنسبة (90%) ، وقال ان افضل نسبة تحققت لم تتجاوز (23%)، وانتقد عدم استجابة المواطنين لدفع الرسوم والتى وصفها بالضعيفة لاسباب مختلفة واضاف ان نسبة التحصيل في بعض المحليات (صفر) والبعض لم تتعدى نسبة (25%)، ودعا لتحديد اللجان الشعبية لمواقع الحاويات ، بجانب مسودة مرجعية تعين على تطبيق المبادرات المجتمعية .
رئيس المجلس الاعلى للبيئة والترقية الحضرية بولاية الخرطوم اللواء عمر نمر وصف النظافة بولاية الخرطوم بالهم ، واضاف (المسؤولين اصبحو خجلانين منها في الظهور في وسائل الاعلام منها ) على حد تعبيره ، ووصف عهد والي الخرطوم السابق اسماعيل المتعافي (بالذهبي) ، وارجع سبب نجاحها للقيادة الواحدة والاشراف الحكومي المباشر وزاد ( قائد واحد والان موزعة في المحليات ) ، وطالب بايجاد جهة واحدة تتولى مسؤولية النظافة وتعديل القانون لمنح مسؤولية الاشراف والتنفيذ ، دعا لابعاد اللجان الشعبية من تحصيل الرسوم للحافظ على المجتمع ووحدة الصف ، ونادى ادارات المحليات واللجان الشعبية الى اداء عملهم بمسؤولية كاملة وعدم "الخوف من وزير او والي" في اشارة الى انها امانة، واضاف ان موضع السياسات والمعايير المطروحة مسألة قديمة لم تطبقها المحليات من قبل ، وحصر معالجة مشكلة النفايات في محاور التوعية ، وقال ان سلوك المواطن هوالسبب ويمثل (40%) ، الادارة قوية (30%) ، الآليات (30%) ، وزاد قائلا ان دور اللجان الشعبية يظهر في رفع نسب التوعية وسط المواطنين ، وقطع نمر ان النظام الامثل لجمع النفايات هوالحاويات الكبيرة والصغيرة في التجمعات الكبيرة والاحياء والمحطات الوسيطة، ، واشترط توفر الحاويات بعدد العربات الناقلة للنفايات ، ودعا لادخال نظام "التكتك" في الاحياء الضيقة ، ونوه نمر الى وجود نحو (350) عربة عاملة من اصل (700) عربة ، واكد على ان تتبع مسؤولية الصيانة لهيئة النظافة عبر نظام التأمين ، ودعا الى للتاكيد على دور المجتمعي للجان الشعبية والمرأة في تغيير مناطق "الكوش" الى حدائق والاهتمام بالتشجير، واضاف ان الدولة الرائدة يقودها المجتمع ، واكد نمر عدم تطبيق محلية واحدة لمعايير الاساسية للنظافة ، وابدى استيائيه الواضح من عمل دلالة لعربات النظافة .
مدير عام وزارة المالية وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم ادم عوض الله تعهد بتوفير الحاويات في غضون الايام المقبلة ، واقترح انشاء جمعيات نسائية داخل الاحياء للنظافة زمنح جائزة يتنافسن عليها ،واكد على تعزيز دور اللجان الشعبية .
رئيس مجلس الدعوة بولاية الخرطوم جابر عويشه وتسأل عن موقع النظافة من الاستراتجية القومية لولاية الخرطوم ، ووصف المبادرة بالجيدة .
وزير الحكم المحلي حسن اسماعيل رمى بـ" اللوم " على الجهات العاملة النظافة في اشارة الى التقاعس في انجاز عمل واضح "يشعر به المواطن والشارع العام " واضاف رغم مضي عاما ومازال الحديث مستمر "والحال في حاله وجرح النفايات يحتاج للتطهير " وطالب بالاعتذار للمواطنين عن القصور ، بالاضافة مساءلة ومحاسبة كل شخص وجرد حساب الجهات ، بجانب مراجعة العلاقات التنسيقية بيم الاجهزة المختصة ، مبينا ان هناك نحو (2000) لجنة شعبية ف (7) ملحيات تضم (112) وحدة ادارية ، واشار الى ان تجربة الاحياء النموذجية ايجابية ولكنها لم تستطيع ادخال احياء جديدة اليها ، ويجب تقيمها وازالة المعوقات ، وامن على مبادرة المجتمعية من اجل النظافة واعتبرها داعمة للنظافة ، واقر بمشكلة نظافة داخل الاحياء الا انه قال ان تحسن في وضع النفايات على الطرق ، واشار الى تقديم المجلس الاعلى للبيئة لدراسات ممتازة في شأن النفايات، ودعا الى مراجعة العلاقة بين الاجهزة
بواسطة : admin
 0  0  92
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 14:23 الثلاثاء 24 أكتوبر 2017.