• ×

/ 01:17 , الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

بكري : يؤكد مباركة الحكومة بإختيار السودان مقراً لبنك الكربون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كيم: وصال بريقع بكري : يؤكد مباركة الحكومة بإختيار السودان مقراً لبنك الكربون
اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح لدى مخاطبته الجلسة الختامية للاجتماع الاستثنائي لوزراء الوكالة الإفريقية للسياج الإفريقي الكبير اليوم بقاعة المواصفات والمقاييس ان الحروب التي تنشب في القارة وشح الموارد ما هو الا من الاختلال البيئي مؤكدا ان السودان يسخر كل امكانياته وموارده لانجاح مشروع السياج الاخضر الافريقي الكبير ويصبح واقعا معاشا واهتمام الحكومة بالمبادرة وان السودان يعاني نفس المشكلات والمخاطر البيئية مع الدول الاعضاء واضاف قائلاً أن المشروع يجد منا إرادة حازمة مشيرا الى أن الخطر الماثل مشترك بالنسبة لكل الدول الاعضاء وقد شرعت ثمانية من ولايات البلاد في التنفيذ الفعلي للمشروع من جملة ثلاثة عشر ولاية مؤكدا مباركة الحكومة لقرار المجلس الوزاري باختيار السودان مقراً لبنك الكربون مشيراً الى عدم النتردد في دعم ومساندة هذه المبادرة.
مساندة الامم المتحدة :
ممثل برنامج الامم المتحدة للبيئة سامبا هارونا طالب الدول الاعضاء في المجلس الوزاري بتقديم المشروعات وتوفير التمويل للسياج الاخضر بضرورة تعزيز المخصصات من الموارد الوطنية مؤكدا دعم الامم المتحدة لدعم الوكالات والمساعدة في تطبيق المبادرة الاقليمية مشيرا الى ان مبادرة السياج تدعمها كل وكالات الامم المتحدة باعتبارها تصب في اهداف المنظمة العالمية التي تحارب الجفاف والفقر وتكافح التصحر وانجراف التربة وهي مبادرة تخص الشركاء لتطبيق السياج لادارة نظام التغير الإحيائي.
ضرورة التعاون والتنسيق بين الشركاء:
كشفت مفوضة الاتحاد الافريقي للزراعة رودا توموسيمي ان هناك كثير من المتغيرات في القارة الافريقية جعلت كثير من الدول الاعضاء ان تضع الاستراتيجيات لتنفيذ مشروع السياج الاخضر دفاعا عن فكرة الاتحاد الافريقي وبرامجه التي تروج لاصلاح الاراضي مشيرة الى التحديات التي تقف امام الشركاء في انفاذ السياج خاصة الدول الجافة مؤكدة ان المبادرة تحتاج قيادة قوية وتعاون وثيق بين المنظمات الاقليمية وتوحيد الجهود للوصول لنتائج ملموسة وقد طلبنا اجتماع اكبر للدول الجافة لمزيد من التعاون والتنسيق لنعرف اين وصلنا وان نكون فاعلين لهذه المبادرة وضرورة التأكد من القيام بجهد كبير لايجاد التمويل وادارة الموارد.
بناء السور نموذج للتخطيط الناجح:
الامين العام للوكالة الافريقية للسياج الاخضر بروفسور عبدالله جاه قال ان المشروع ولد منذ إثنى عشر عاماً وتم اعتماده بعد عامين من الاتحاد الافريقي ومن ثم دول الساحل والصحراء عبر الية للتنسيق والمتابعة والتقييم واعتماد الموارد واكد التزام القارة بالإهتمام بالمخاطر البيئية وبناء السور مهما كانت الصعوبات للوصول للانجاز الكبير ولوضع حد للفقر والجوع و محاربة التصحر والتغير المناخي وتدهور الارض الذييؤثر في القارة وعلى مجتمعات الساحل والصحراء التي تعاني من ظاهر بيئية لها اثار اقتصادية واجتماعية والتي يحاول المجتمع المحلي التكيف معها وتطبيق المبادرة قائم على رؤية فنية وتخطيط من خبراء ومؤسسات اقليمية ودولية تعتبر نموذج في تحمل المسئوليات ومساعدة المجتمعات المحلية في تطبق التنمية الريفية مؤكدا ان السياج الاخضر من البرامج ذات الاولوية التي تتعلق بالمجتمع المحلي لارتبطاها بالارض والمواطنين مطالبا الدول الاعضاء بتوحيد الصفوف في هذه المعركة للتحرر من الفقر والتطور والإنطلاق نحوالتنمية و الحرص على النجاح منوهاً الى تسليم الامانة للاجيال القادمة.
سوق الكربون والمكاسب التي يجنيها :
من جانبه أكد وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية الدكتور حسن عبد القادر هلال اكتمال الدراسات المعدة والخاصة بقيام مشروع بنك الكربون في البلاد، معتبرا المشروع من أنجح المشروعات التي تعمل على تقليل درجة الحرارة وتقليل الانبعاثات.وأوضح هلال أن إقامة مشروع تجارة الكربون يسهم في القضاء على المشاكل التي تعاني منها القارة وتوسيع الإنتاجية و سبل كسب العيش والاستفادة من المشاريع المصاحبة له في إتاحت المجال أمام استزراع وإعادة استزراع الأراضي، مشيرا إلى أن تجارة الكربون سوف تعود بالكسب المادي على القارة الإفريقية ويمكن تعميم التجربة على مستوى دول الساحل والصحراء.مؤكدا أهمية قيام شراكات واسعة في المجتمعات المحلية وبناء القدرات وتمكين سياسة الحوار .للقضاء على الجوع والفقر ومواجهة التغيرات المناخية في المنطقة.
اربعة عقود من المعاناة:
كشف وزير البيئة والتنمية المستدامة الموريتاني آمادى كمارا عن مجاعات ونزاعات شهدتها القارة الافريقية التي عانت لاربع عقود من الزمان بسبب التغير المناخي ونتائجه على الامن الغذائي مشيرا للتدهور الكبيرللاراضي الذي شهدته منطقة الساحل والصحراء والتي تضم 4 ملايين مواطن اي ثلث مساحة افريقيا حيث نتج عنه النزوح حيث شدد على ضرورة مساعدة المجتمعات المحلية للحد من الهجرة والعمل عبر تنسيق البرامج السياسية والعلمية وذكر ان مبادرة السياج الاخضر وجدت اشاده من الامم المتحدة ومنظمااتها باعتبارها من افضل المبادرات والتي تحتاج مواردها الى أولوية في التمويل لتحقيق الاستفادة المرجوة
بواسطة : admin
 0  0  214
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 01:17 الثلاثاء 19 ديسمبر 2017.