• ×

/ 09:41 , الأحد 19 نوفمبر 2017

التعليقات ( 0 )

غياثة عبد الباقي اول إمرأة سودانية تقفز من طائرة في مياه النيل

حواء السودان تجسد حب الوطن من بحر أبيض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مشهد يرويه من ربك : صلاح باب الله: ميسون عبد الرحمن الزمان لم يختلف كثيراً عن قرنين مضيا فعندما اقتحمت مهيرة بت عبود صفوف المحاربين وحثت الرجال على القتال وفعلت بنونة بت المك نمر ذات الامر لتبرهنا عملياً ان حواء السودان بارة وفية ومحبة للوطن،التاريخ أعاد ذات المعاني في النيل الابيض عندما قفزت الشابة السودانية غياثة عبد الباقي التى لم تكمل الثلاثين من عمرها المديد بنفسها من الطائرة العمخودية في مياه النيل الابيض بجسارة تؤكد شموخ بني السودان وحبهم للوطن غياثة عبد الباقي تخرجت من احدى الجامعات السودانية بحسب إفادة مقدم الحفل- وتعكف على دراسة الماجستير عقب هبوطها في مياه النيل وسباحتها خرجت لتلوح للحفل بيديها وتحيى الاهل والمتابعين للعرض بحب السودان وحمل علمه الشامخ بيدها الاخرى
ارتفعت أصوات المتابعين للعرض العسكري البحري الذي نظمته الفرقة 18 مشاة بربك في حفل الختام بنهاية الدورة المدرسية في نسختها السادسة والعشرين وبتشريف نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن ارتفعت بالتكبير والتهليل والحمد.
تباينت ردود افعال الحاضرين عندما قفزت غيالثة من على الطائرة بنفسها في مياه النيل فمن النسوة من أطلق زغاريد الفرح والاخريات زرفن دموع الفرح ورجل في السبعين من العمر يجلس الي جواري ويقول " ياهو ده السودان نسائه لايقلن جسارة عن رجاله"
وتتجسد المشهد روعة بالزوارق الحربية التى شاركت فيها جميع القوات النظامية من الامن البحري، القوات المسلحة، الشرطة والكشافة البحرية ويبد الطيران العسكري في تقديم عرض يريح الانفس ويرفرف علم السودان عالياً في مياه النيل الابيض ويررد الجميع
سوداني الجوة وجداني بريدو
الحبو علاني وسماه ظلاني
النيلو ارواني وسرى جوة شرياني
دي صور غياثة
بواسطة : admin
 0  0  285
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 09:41 الأحد 19 نوفمبر 2017.