• ×

/ 13:04 , الجمعة 22 سبتمبر 2017

التعليقات ( 0 )

كلمة نائب رئيس المؤتمر الوطني في الجلسة الختامية للحوار الوطنى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: خاص كيم الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام علي نبي الهدي والرحمات ..
لا بد ان نحمد الله علي ما تحقق لنا اليوم من وصول قطار الحوار الوطني الي محطة مهمة في مسيره الميمون نحو تحقيق الاستقرار والنهضة الشاملة في بلادنا ..
فلقد كان منظر اليوم في قاعة الصداقة منظراً وطنياً هز مشاعرنا وأدمع عيوننا ونحن نري كل قياداتنا الوطنية الا قليلا جدا وهي تحتشد تحت سقف الوطن بضمير وطني خالص وهي تتجاوز انتماءاتها الصغيرة لصالح الانتماء الكبير ، وهي تغسل عن ذواتها أدران النفوس لتجدد الولاء والانتماء لتراب هذا البلد الكبير ..
إنما تحقق اليوم جدير بأن يسطر في دفتر التاريخ بأنه إنجاز غير مسبوق يرقي الي ان يكون بجنب الاستقلال مكملا ومسترشدا وهاديا ودليلا ..
والتحدي الأبرز الذي ينتصب أمامنا كقوي وطنية هو مواصلة الاستجابة العالية لأقدار الوطن وابتلاءات الزمان كي ننفذ ما تواثقنا عليه في الوثيقة الوطنية التي حددت المصالح الاستراتيجية للأمة السودانية ..
ولا بد ان نتقدم للسيد الرئيس بجزيل الشكر والعرفان وكامل التقدير وهو يبتدر هذا الحوار ويهئ له الاجواء ويجدد مرة بعد مرة التزامه بتنفيذ مخرجاته ، فتلك حسنات ستظل في صحيفته الوطنية الناصعة والتحية لعضوية المؤتمر الوطني التي نفرت الي الحوار قناعة راكزة بأن الوطن يسع الجميع ، فاتصل جهدها في المركز والولايات بلسان واحد وساعد موحد وهي تدعو للحوار وتبشر به وتنادي له الناس رغبة في التفسح عند مجالس الوطن للآخرين ..
والتحية والتقدير لكل قوانا الوطنية التي استجابت للحوار وسارعت لقبول دعوة الرئيس للجلوس والتفاكر بالحسني حتي استوي زرعنا اليوم ، فسطرت ملحمة وطنية خالدة ، ونسأل الله ان يتقبل الشيخ حسن الترابي الذي رحل عن دنيانا بعد أن غرس مع شركاء الوطن هذا الغرس الطيب ..
وشكرا لأصدقاء السودان الذين آزروا هذا الحوار وشجعوه ووقفوا معنا في كل مراحله حتي تحقق هذا الإنجاز الكبير ..
والشكر من قبل ومن بعد لله رب العالمين ..
ابراهيم محمود حامد
نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب
10/10/2016

معتصم
بواسطة : admin
 0  0  195
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 13:04 الجمعة 22 سبتمبر 2017.