• ×

/ 05:32 , الجمعة 28 يوليو 2017

التعليقات ( 0 )

أحمد بلال: اضطرابات العالم تُحتّم علينا التوحُّد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم:كيم قال عضو آلية الحوار الوطني السوداني، أحمد بلال، وزير الإعلام، بأن الخلافات والاضطرابات التي يمر بها العالم وخاصة الدول من حول السودان تحتم على أهل السودان أن يتوحدوا دون استثناء وأن يحزموا أمرهم على كلمة سواء.
وأكد بلال وهو يشغل المتحدث الرسمي باسم الحكومة أيضاً، على استمرار اجتماعات الحوار الوطني للخروج برؤية لتحديد موعد المؤتمر العام، مشيراً إلى عقد اجتماع خلال الأيام القادمة لآلية "7+7" مع الرافضين من الأحزاب بالداخل للحاق بالحوار وتنفيذ مخرجاته.
وتوقع لدى مخاطبته المنبر الأسبوعي لوزارة الإعلام، امس الأربعاء، اكتمال حضور الجميع وأن لا تكون هنالك جهات رافضة للحاق بالحوار، متمنياً أن تكلل المساعي بالنجاح.
وقال عضو "7+7"، كمال عمر، في تصريحات عقب اجتماع مشترك بين آلية الحوار وقوى المستقبل، إن الجميع متفقون على أنه حان الوقت للوصول لتوافق وإنهاء الأزمة وإيقاف الحرب ووصف الاجتماع بالمهم.
وقال عمر بأن الاجتماع يعتبر من أميز الاجتماعات وخاطب كثيراً من القضايا الغامضة في واقع السياسة السودانية، وتم توصيف الأشياء بمعانيها الحقيقية، وأضاف " نتطلع إلى قيادة مبادرة مشتركة لتحقيق الاستقرار في البلاد".
وأشار إلى أهمية إقناع الآخرين بالانضمام للحوار دون محاصصة، باعتباره حوار قضايا يستهدف كل الناس للوصول لاستقرار حقيقي، وأوضح أن الحوار خط استراتيجي لوقف الحرب وقيام الديمقراطية وإتاحة الحريات.
وقال عضو قوى المستقبل، فرح العقار، إن الطرفين أقرا تكوين لجنة خماسية "5+5" لمواصلة صياغة ما تم الاتفاق عليه، بشأن شمولية الحوار والاتصال بالقوى السياسية لإجازته من قبل الآلية التنسيقية العليا وقوى المستقبل، لتلافي عثرات كانت تقف في طريق شمولية الحوار.
وأشار العقار إن الطرفين اتفقا على آراء وموقف جديد، لمخاطبة القوى السياسية الأخرى والاتصال بها لتحقيق شمولية الحوار.
وناشدت آلية "7+7" وقوى المستقبل، "نداء السودان" للتوقيع على خارطة الطريق، واتفقتا على موقف جديد بشأن الاتصال بالقوى السياسية ومخاطبتها لتحقيق غايات الحوار الوطني، والوصول لوفاق سياسي يعالج الأزمة وينهي الصراع في السودان.


معتصم
بواسطة : admin
 0  0  62
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 05:32 الجمعة 28 يوليو 2017.