• ×

/ 13:34 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

آلية 7+ 7 تخاطب ملتقى الحوار بالنيل الأبيض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم /كيم أكد عدد من أعضاء آلية الحوار الوطني "7+ 7 " المشاركين في ملتقى الحوار الوطني الذي نظمته الهيئة المجتمعية للإصلاح والتنمية والحوار الوطني بولاية النيل الأبيض ، بحضور الدكتور عبد الحميد موسى كاشا والي الولاية ووفد رفيع المستوى من مجلس الولايات برئاسة الدكتور عمر سليمان رئيس المجلس والفعاليات السياسية والمجتمعية بالولاية ، اكدوا أن عملية الحوار تمضي بصورة جيدة بكل شفافية وتوافق من كل المشاركين.
وقال الأستاذ حامد ممتاز الأمين السياسي للمؤتمر الوطني إن الحوار الوطني ثورة للإصلاح السياسي والمجتمعي ترتكز على قناعة أهل السودان وان الحوار هو واحد من مخرجات وثيقة الإصلاح السياسي للمؤتمر الوطني وان قناعة الحزب إصلاح الحالة السياسية في السودان .
وأضاف أن مخرجات الحوار ستصبح وثيقة وطنية تعبر عن آمالنا وطموحاتنا في كيف يحكم السودان ، وجدد الدعوة للحركات المسلحة والرافضين للمشاركة في الحوار .
وعزا ممتاز فشل مفاوضات المنطقتين لعدم الرغبة والجدية من الجبهة الثورية والتي أصبح قادتها سماسرة حرب ، يعيشون في عزلة سياسية واجتماعية ، وأكد الأمين السياسي للمؤتمر الوطني أن الحوار الوطني سيقود البلاد لتحول سياسي وان نجاحه مرهون بإرادة الشعب.
وأبان الأستاذ كمال عمر الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي أن الحوار الوطني اكبر مشروع سياسي في تاريخ السودان ، وقال إن الحوار يرتكز على قيم ومبادئ الدين والمجتمع السوداني ، وأعلن كمال عمر عن رفضهم لفكرة المؤتمر التحضيري ، وقال إننا نريد حوارا سودانيا دون أي تدخل لأطراف خارجية وأضاف " جربنا الحوار في الخارج والمجتمع الدولي، وأشار إلى أن المراسيم التي أصدرها رئيس الجمهورية بوقف إطلاق النار والعفو عن الحركات المسلحة التي ستلحق بالحوار وإتاحة الحريات للإعلام هيأت المناخ للحوار .
من جهته وصف الأستاذ ادم إبراهيم ادم الأمين العام لحزب الأمة الإصلاح والتنمية أن الحوار الوطني ظاهرة فريدة في تاريخ السودان ، وقال إن الحوار شامل وشفاف وملزم في مخرجاته لتحقيق الأمن والاستقرار .
وقال الدكتور تاج الدين نيام ممثل حزب التحرير والعدالة إن الغاية من الحوار هو إجماع وتوافق أهل السودان على الثوابت الوطنية التي تخدم قضايا السلام والاستقرار وأضاف " رغم رفض بعض الأحزاب والحركات للحوار إلا أن الروح الغالبة في السودان الحوار وان المكسب منه ان لا يعلو صوت البندقية ، وزاد " أن الحوار سقفه وحدة أهل السودان وأساسه المصداقية وضامنة قيم وشيم أهل السودان.
وأكد والي النيل الأبيض إجماع أهل النيل الأبيض علي أهمية إنجاح الحوار الوطني، وأعلن عن استعدادهم لتقديم التنازلات من اجل مصلحه الوطن ووقف الحرب والنزوح ووحدة الصف وتحقيق الأمن والسلام .
بواسطة : admin
 0  0  125
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 13:34 الإثنين 18 ديسمبر 2017.