• ×

/ 17:55 , السبت 22 يوليو 2017

التعليقات ( 0 )

سند الخيرية.. سباق مستمر لعلاج مرضى القلب من الاطفال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم: كيم: صلاح باب الله  
اسئلة كثيرة تدور حول المنظمات الوطنية والخدمات التي تقدمها للمواطنيين في مختلف المجالات فالبعض يرى ان ضعف الامكانيات وقلتها تحول دون ان تؤدي تلك المنظمات المهام المناطة بها بينما يرى البعض الاخر ان ضعف قدرات الكوادر البشرية تمثل المعوق الرئيس , بيد ان مؤسسة سند الخيرية اثبتت بالبرهان العملي ان التخطيط المتميز مع تفعيل الشراكات وتوفر الكادر المؤهل افضى لتنفيذ انشطة قل ان توصف بانها حيوية ومتميزة وتلبي احتياجات المجتمع. ونفذت مؤسسة سند الخيرية ما بين ثلاث الي اربع حملات لعلاج مرضى القلب من الاطفال عبر شراكات مع نظيراتها العربية ومن بينها مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم الاماراتية , منظمة المنتدى الاسلامي وهيئة الاغاثة العالمية بمعدل 65 عملية قلب مفتوح وقسطرة للقلب لكل حملة. واعلن المدير العام للمؤسسة سامية محمد عثمان من خلال حديثها لـ( مركز الخرطوم للاعلام الإليكتروني) إعتزام المؤسسة تنفيذ حملة خامسة لعلاج مرضى القلب من الاطفال ذوي الاسر الفقيرة منتصف مايو المقبل بشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم الاماراتية , وتوضح بان الحملة ستغطي ما بين 60 الي 65 حالة وتضيف بان اعداد الاطفال المسجلين والمنتظرين لتنفيذ الحملة كثير جداً . وكانت مؤسسة سند الخيرية نفذت في يناير الماضي حملة مماثلة بالتعاون مع منظمة المنتدى الاسلامي في مركز جراحة القلب بودمدني لذات العدد من الاطفال . وفي سياق متصل تعتزم مؤسسة سند الخيرية تنفيذ حملة للتوعية بمرض السرطان في ولاية البحر الاحمر خلال الشهر الحالي بالتنسيق مع وزارة الصحة الولائية وتوضح سامية بأن الحملة تشتمل على دورات تدريبية للكوادر الصحية تركز على الكشف المبكر للمرض بجانب ندوات في الساحات العامة. بالمقابل تقول سامية ان سند بصدد تنفيذ مخيم لعلاج مرضى العيون في ولاية شمال كردفان إضافةً الي تركيب أطراف صناعية للمعاقين مصحوبةً بدعم عيني لماكينات لغسيل الكلى في إطار مساهمة المؤسسة لدعم نفير نهضة ولاية شمال كردفان, وتنبه سامية الي تنفيذ المنظمة لمخيم لعلاج مرضى العيون بولاية جنوب دارفور الشهر الماضي غطى اكثر من اربعمائة حالة. وفي منحى مواز أعلن المدير العام لمؤسسة سند الخيرية إعتزام المنظمة تنفيذ حملة كبرى تستهدف توفير الاجلاس لمليوني من تلاميذ المدارس تحت شعار " نجلس لكي نفهم". وفي الاسبوع الماضي سلمت السفارة الصينية في الخرطوم محلية شرق النيل دعماً عينياً عبارة عن مشروعات بالطاقة الشمسية لـ40 مركزاً صحياً في المناطق الطرفية المتأثرة بالسيول الاخيرة الي جانب مصابيح كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية للمناطق التي لاتتوفر فيها خدمات التيار الكهربائي. واعتبر السفير الصيني بالخرطوم تدشين المشروع بداية لزيادة التعاون بين الصين والسودان في استخدام الطاقة النظيفة . واعلن السفارة تنفيذ مشروعات خاصة لانتاج المياه باستخدام اجهزة حديثة لاسيما في المناطق النائية بالمحلية. من جانبها احتفت المدير العام لمؤسسة سند الخيرية سامية محمد عثمان بتعاون المنظمات الصينية وسفارة بكين بالخرطوم مع مؤسسة سند الخيرية لاسيما في دعم متأثري السيول والامطار التي ضربت البلاد اخيراً. واوضحت ان ان المشروعات التي تعمل بالطاقة الشمسية التي تعمل قدمتها السفارة لمحلية شرق النيل تساهم في ايجاد حلول لمشاكل ارياف المحلية في الطاقة.

بواسطة : admin
 0  0  340
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:55 السبت 22 يوليو 2017.