• ×

/ 01:09 , الثلاثاء 23 أكتوبر 2018

التعليقات ( 0 )

بنوكنا ونظامنا المصرفي بخير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يعمل بالسودان حالياً 37 مصرفاً لها حوالي 650 فرعاً بكل ولايات السودان. كل هذه الفروع مربوطة برئاساتها بشبكات اتصال متطورة وتعمل بأنظمة حاسوبية متقدمة. وجميع الفروع مربوطة أيضاً الكترونياً ببنك السودان المركزي حيث تتم كل العمليات المصرفية تحت مراقبته ومتابعته اللحظية، حتى الصرافات الآلية المنتشرة في كل أنحاء السودان وعددها حوالي 3000 صراف آلي هي متابعة من قبل بنك السودان المركزي. والفروع مربوطة أيضاً بوكالة الاستعلام الإئتماني التي تراجع ملف كل شخص يتقدم للحصول على تمويل من أي فرع من الفروع، فإذا كان هذا الشخص متعسراً في سداد أي قروض سابقة لا يمنح تمويلاً جديداً.

ودائع الناس في البنوك مؤمنة تماماً عن طريق صندوق ضمان الودائع المصرفية، الذي تشارك فيه كل البنوك. هذا الصندوق، ومن خلال نسبة مئوية محددة يودعها لديه كل بنك حسب حجم ودائعه، قادر على سداد أي مبلغ مالي مودع لدى أي بنك، إذا عجز هذا البنك عن سداد المبلغ. لهذا لا خوف ولا خطر على أي مبلغ مودع لدى أي بنك من البنوك.

ما أسلفنا من تأكيد لا يتناقض مع الوضع الحالي في أغلب فروع البنوك، وهو عجزها عن تغطية احتياجات الناس من الأوراق النقدية. وهذه قضية أخرى لا علاقة لها بالموقف المالي للبنك، وقدرته على رد ودائع الناس فيه. لقد حدث عجز في كمية أوراق النقد، بسبب اتجاه الناس لتكديسها في البيوت والمكاتب. هذه المشكلة في طريقها للحل، بعد أن قام بنك السودان المركزي بطباعة كميات هائلة من أوراق النقد داخل وخارج السودان، وقد وصلت كميات مقدرة الآن من هذه الكميات لولايات الإنتاج الزراعي في القضارف والأبيض وسنار، وسوف يتوالى التوزيع لكل أنحاء السودان، بما فيها ولاية الخرطوم. وسوف يوجه البنك المركزي كل البنوك بتشغيل الصرافات الآلية بكامل طاقاتها لتغطية احتياجات الجمهور اعتبارا من يوم بعد غد السبت.

أتوقع عودة الناس لإيداع أموالهم بالبنوك بعد أن سمح بنك السودان بتمويل العربات والعقارات، لأن هذا النوع من التمويل خدمة فقدها الناس، وبعودتها سوف يعودون لايداع أموالهم بالبنوك، وفتح حسابات جديدة للحصول على التمويل. وسوف تعود كتلة نقدية مقدرة لأن البنك يشترط سداد مقدم للحصول على التمويل، ويتراوح هذا المقدم ما بين 10% الى 40% من جملة التمويل.

أخبار الأمس أشارت الى تصريحات وكيل أعلى نيابة مخالفات الجهاز المصرفي حول أنهم يعملون في مبالغ معتدى عليها في البنوك تبلغ جملتها حوالي 349 مليون جنيه، وأن المسترد بواسطة النيابة 208 مليون جنيه. من المهم الإشارة إلى أن المبالغ المشار إليها ليست اختلاسات أو سرقات من الجهاز المصرفي، إنها تعسر في سداد التمويل، وتتم معالجته بوسائل اقتصادية وقانونية، وجملة هذا التعسر في كل البنوك لا تتجاوز 6% من المبالغ الممنوحة كتمويل وهي مبالغ هائلة تتجاوز 60 مليار جنيه. بنوكنا بخير والحمد لله.
adilalfaki@hotmail.com

بواسطة : د/ عادل عبد العزيز الفكي
 0  0  29
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 01:09 الثلاثاء 23 أكتوبر 2018.