• ×

/ 09:43 , الإثنين 24 سبتمبر 2018

التعليقات ( 0 )

وجدانيات : اثيوبيا ...ماذا تقول الايام القادمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ندرك تماما ان ما يحدث في اثيوبيا الان من ترتيبات لاختيار رئيس جديد بعد ان تقدم ديسالين باستقالته هو شأن داخلي الا ان كل دول افريقيا تربطها مصالح وملفات مشتركة مما يجعل ان جزء من الشأن الداخلي لابد ان تنعكس ظلاله على السياسة الخارجية اذ ان من سيحكم الان هل سيسير بنفس قناعات من سبقه ويواصل نفس الملفات ام ان هنالك رؤى اخرى للجديد ؟ تساؤلات مشروعة تدور في كل رؤوس من له علاقة ساسية ام اقتصادية ام امنية ام غيرها مع هذا البلد لا سيما ان هنالك تصريحات من ان هنالك ايادي خفية تسعى لتخريب استقرار اثيوبيا مما يعني ان الحدث الداخلي اصبح له شق اخر خارجي
في التنوير الصحفي الذي عقده امس سفير اثيوبيا بالخرطوم ملوقيتا زودي بمباني السفارة والذي تناول فيه وبكل شفافية ما يدور باثيوبيا مؤكدا على انها مستقرة وان اختيار رئيس الان يخضع لمعايير وتجيهز الاحزاب نفسها لتقدم من عنده الكفاءة ليستطيع قيادة الدولة في هذه الظروف و ان المشاورات لا تزال مستمرة من اجل اختيار رئيس الوزراء متوقعاً ان يكون خارج الحزب الحاكم مشيراً الي ان اثيوبيا تعمل حالياً للاستجابة لمطالب الشعب ومراجعة الاوضاع من فساد وحكم رشيد وتقسيم للثروة . واستبعد ان يتم الاعلان عن رئيس الوزراء ورئيس الاتئلاف الحاكم خلال اليومين القادمين مؤكدا ان المشاورات بدأت اليوم و تستمر لمراجعة كافة الاوضاع ومن ثم الاعلان عن رئيس الوزراء الجديد . مؤكدا ان اثيوبيا تشهد طفرة ونمواقتصادي وتحول ديمقراطي
ملوقيتا زودي اكدّ ان السياسة الخارجية لاثيوبيا لن تتأثر بما يحدث وان الاتفاقيات بين بلاده والسودان لن تتأثر فالحكومة القادمة تنفذ مطالب الشعب الاثيوبي
بالنسبة لمشروع سد النهضة كمشروع قومي وان هنالك من يعارضه داخل اثيوبيا نفسه اكدّان من يعارضوه لا يعتبرهم اثيوبيين طالما تأثروا بالاجندات الخارجية
بيد ان محللون يرون ان من يعارضون قيام السد يرجعون الاسباب انه مشروع عملاق ليست له الأولوية الآن وإنّما الأولوية للمشاريع ذات العلاقة المباشرة برفاهية الشعوب الفقيرة
كل هذا وذاك ننتظر ما تسفر عنه الايام القادمة لاسيما انه وبحسب تصريح المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية نيقيري لينشو إن تحديات -في مقدمتها الاضطرابات التي شهدتها البلاد خلال السنوات الثلاث الماضية- فرضت استقالة رئيس الوزراء لرغبته في أن يكون جزءًا من الحلول للتحديات الراهنة التي تواجهها البلاد فهل فعلا تنحي ديسالين له اثر ايجابي وجزء من الحلول ام فقط شخص ذهب وآخر يأتي ؟

بواسطة : بقلم :وجدان بريقع
 0  0  121
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 09:43 الإثنين 24 سبتمبر 2018.