• ×

/ 12:00 , الخميس 19 يوليو 2018

التعليقات ( 0 )

منصة:مهرجان البحر الأحمر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
* شهدنا افتتاح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح لمهرجان السياحة والتسوق بولاية البحر الأحمر ختام الاسبوع الماضي وكان بحق مهرجان يشبه البحر الأحمر رغم أنه في بداياته الا انه شهده تدافعا جماهيريا كبيرا في افتتاحات المنشأت وحفل اطلاق المهرجان من استاد بورتسودان بحضور النائب الأول.
* تم افتتاح عدد من المنشأت خلال الاحتفالات بالمهرجان شملت ميناء هيدوب لصادرات المواشي والحوض العائم لصيانة السفن وعدد من المدارس مركز الأورام و فندق الربوة وبنك فيصل الإسلامي فرع البحر الاحمر و سوق التراث وعدد من المنشأت الخدمية مايؤكد اهتمام الولاية بمشاريع التنمية والخدمات .
* النائب الاول طالب حكومة ولاية البحر الاحمر بالاستفادة من الانفتاح الذي تم بعد رفع الحصار وقال الولاية مؤهلة لذلك بفضل توافر الامكانات والقدرات السياحية ،وبشر اثناء مخاطبته الحشد الضخم الذي ضاقت به جنبات استاد بورتسودان، بشر المواطنين بحل كثير من الاشكالات التي تعاني منها الولاية في المياه والكهرباء وغيرها وكان واضحا رضاه عن اداء الوالي حيث أثنى علي الدور الكبير الذي تلعبه حكومة الولاية في توفير الخدمات للمواطن وقال الولاية تتقدم الولايات في برنامج اصلاح الدولة والعمل السياسي والحوار وهي شهادة مهمة تضرب احلام الواهمون والذين يهاجمون حكومة الولاية لأسباب شخصية بغرض افشال خططها وعملها.
* بكري دعا المواطنين بالتماسك وقال المرحلة المقبلة تحتاج للتكاتف وترتيب الاولويات، واشاد بالمظهر الجميل الذي خرج به افتتاح مهرجان السياحة والتسوق وقال انه بعث بعدة رسائل تدعم الوحدة والسلام وجمع السلاح والتنمية.
* والي البحر الاحمر علي احمد حامد بدأ أكثر سعادة بنجاح المهرجان للمرة الثالثة في عهده وقال المهرجان اتجه نحو العالمية ودخل في شراكة وتمويل مع كثير من المؤسسات الوطنية واثنى علي اهتمام الدولة بالسياحة وتسهيل كثير من الاجراءات استعرض حجم المشروعات التي نفذتها حكومة الولاية في التنمية والصحة والتعليم والمياه والكهرباء وكانت مشروعات ضخمة ومجهودات تستحق عليها حكومة الولاية الاشادة.
* كانت هنالك اشارة وبشرى مهمة أرسلها الوالي علي حامد من خلال خطابه حيث بشر العاملين بهيئة الموانئ البحرية بأنه استصدر قرار من رئيس الجمهورية بعد مطالبة ومتابعة باعطاء العاملين في هيئة الموانئ البحرية معاش وهو قرار مفرح رأينا انعكاسه في وجوه المئات من العمالة البسيطة من (الغبش التعابة) و(كلات الموانئ) الذي يكسبون رزقهم بالحلال في النهارات الغائظة الحرارة والامسيات ورغم أن هيئة الموانئ تتبع للمركز ولكن الوالي مهموم بمواطني ولايته الذي يعملون بها وقد حيوه بالهتاف كتعبير عن الشكر من داخل الاستاد.
* بدت بورتسودان نظيفة وجميلة ومرتبة كعروس لبست حلة زاهية في (يوم المهرجان) ،على عكس مايروجه البعض من أنصار الوالي السابق ايلا الذي قالوا عروس البحر الأحمر ضربها الاهمال واكوام الأوساخ وهو قول مردود شاهدنا عكسه تماما في هذه المدينة الجميلة.
* خطوة الشراكة مع جهات عالمية وتطوير المهرجان خطوة متقدمة ستدفع بالسياحة في البحر الاحمر في هذا التوقيت الذي يكون فيه المناخ باردا وممطرا وفي تقديري يجب تكثيف الاعلام السياحي عن المهرجان وتوجيهه للداخل والخارج ليزيد دخل الولاية وبالتالي الاقتصاد القومي من مورد السياحة المهم ولا أعتقد ان هنالك حاجة ليسافر أحدهم الى الخارج ليتنزه ولدينا كل مقومات السياحة متوفرة ببورتسودان.

بواسطة : أشرف إبراهيم
 0  0  57
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو / 12:00 الخميس 19 يوليو 2018.