• ×

/ 15:50 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

خاطرة.. تقرير الاسرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حسب بيانات المسح القومي لميزانية الأسرة والفقر 2014-2015 بواسطة الجهاز المركزي للإحصاء بمشاركة التقرير مشاركة بنك التنمية الأفريقي ومركز إحصاء نرويجي، فان الولايات الأقل فقراً علي التوالي هي: الشمالية ، الجزيرة، نهر النيل والأعلي فقراً جنوب كردفان ، البحر الأحمر، ، وسط وغرب دارفور. التقرير الذي اظنه من الاعمال التي يجب ان تخضع للفحص والتحليل يصلح ان يكون مرشدا لجهات كثيرة للعمل على خفض النسب السيئة وتطوير الجيدة ، وهو مرشد مطلوب للاحزاب ومنظمات المجتمع المدني فضلا عن مؤسسات الدولة .حسب بيانات المسح القومي لميزانية الأسرة والفقر 2014-2015 بواسطة الجهاز المركزي للإحصاء بمشاركة التقرير مشاركة بنك التنمية الأفريقي ومركز إحصاء نرويجي، فان الولايات الأقل فقراً علي التوالي هي: الشمالية ، الجزيرة، نهر النيل والأعلي فقراً جنوب كردفان ، البحر الأحمر، ، وسط وغرب دارفور. التقرير الذي اظنه من الاعمال التي يجب ان تخضع للفحص والتحليل يصلح ان يكون مرشدا لجهات كثيرة للعمل على خفض النسب السيئة وتطوير الجيدة ، وهو مرشد مطلوب للاحزاب ومنظمات المجتمع المدني فضلا عن مؤسسات الدولة .واما بشأن الولايات الافقر ، فواضح ان ولايات مثل غرب ووسط دارفور وجنوب كردفان قد دفعت ثمن الحروب وايام الأزمات ، فطبيعي في مثل تلك الظروف ان يكون الفقر هو العدو الذي يستوطن احوال الناس ، حتى وان صد العدو المسلح ، لأن الحروب لا تسمح بالتنمية وصعود الاقتصاديات ولانها ببساطة تجعل تمسك الإنسان يركن الى خيار «البقاء» والتعايش بكسب الروح على ما عداها وان كان هذا عذرا وتخريجا مقبولا في ولايات الحرب فما بال البحر الاحمر وهي من الولايات القادرة على ان تنافس العاصمة في المقدرات ! واظن ان عوائد الموانئ والتعدين كان يمكن ان تسهم في مكافحة خطوط الفقر العالية بالولاية وهو ما يعني ان معايرة تقسيم الانصبة من المشروعات القومية بالبحر الاحمر تبدو ظالمة الى حد ما .التقرير يصلح ان يكون بعد القراءة والعكوف عليه لان يكون في مرحلة تالية مشروعا لمتاحات انشطة الرعاية الاجتماعية من الشركات وغيرها وهذه مشروعات يجب ان تصوب وتوجه وفق خارطة تلبي احتياجات الثغرات ، وما يطلبه الناس ، وهنا يجب تقييم المشروعات السابقة بمراجعة دقيقة وهل كانت فاعلة وذات اثر عائد، كما من المهم اعادة التوزيع في خارطتها بما يراعي احوال الولايات وهذا ان لم يتحقق سابقا فليس من وقت انسب من الان لاعادة الافادة من الرعاية الاجتماعية التي يجب الخروج بها من مفهوم اشغال العلاقات العامة الى وضعها الصحيح .تقرير نتائج المسح القومي لميزانية الاسرة نبه تنبيهات مهمة مثل اشارته الى ان متوسط الإستهلاك السنوي للفرد في الحضر أعلي من الريف، وولاية الخرطوم هي الأعلي تليها الولاية الشمالية ثم ولاية نهر النيل أما ولايات دارفور وكردفان هي الأقل من حيث مستوى الإستهلاك. وان الغذاء يمثل العنصر الرئيسي للإنفاق .وان الولايات الأولي بالرعاية من الدولة والتدخل الحكومي لخفض الفقر هي جنوب كردفان ، غرب دارفور ، وسط دارفور وتأتي في المرتبة الثانية من حيث الرعاية ولاية البحر الأحمر ثم جنوب دارفور. مع الاشارة الى ان البطالة هي أهم أسباب الفقر يليها التعليم .

بواسطة : محمد حامد جمعه
 0  0  25
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 15:50 الإثنين 18 ديسمبر 2017.