• ×

/ 11:40 , الأحد 19 نوفمبر 2017

التعليقات ( 0 )

استراتيجيات.. الفكر السياسي وجدلية نحن الافضل‼

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التبعية الفكرية والايديولوجية تمثل اهم انواع السباق الفكري والسياسي لانها تعنى بالهيمنة الفكرية والحاكمية التي من شانها ان تكسب الاتباع سلوكهم وفكرهم ليكونوا على نهج محدد .. وتلعب التدخلات الدولية في شئون الدول دورا رئيسيا في التاثير على توجهات الدول الداخلية فالسودان دولة كانت مستعمرة بريطانية لذا كانت تتبع لها سياسيا فالتبعية كانت تخدم مصالح بريطانيا مما ادى الى ازدياد حدة الصراع الداخلي وامتد ليتطور ليكون صراع بين الحضارات والتوجهات الذي يكون نهاية عدم استسلام طرف على الآخر ليس هناك احتمال لابتعاد احد الجانبين المتصارعين على حساب دماره او استسلامه التام اما في حالة صراع البقاء المشترك فإن من المحتمل أن يكسب البقاء لجانب على الاخر .
المبادئ والاسس والقواعد التي تضمن اتساق الفكر مع نفسه ومع موضوعه خلافاً للمنطق الصوري الذي يعنى باتساق الفكر مع ذاته فقط ومن هذا الفهم تبنى الفكر الغربي الايديولوجية الرأسمالية وشكل لها مؤسسات ومنظمات داعمة وقوى نفوذها بالتحالفات الاقتصادية وخاصة مع الدول التي وقعت من ضمن حدودها الاستعمارية وفي مقابل ذلك نمت الافكار الشيوعية والاشتراكية والتي رعاها التحالف الشرقي بدول الاتحاد السوفيتي السابق وقد نشأ الحزب الشيوعي السوداني كما تقول وثائقه خلال الحرب العالمية الثانية "١٩٣٩ – ١٩٤٥م" وبدأ نشاطه الفعلي في عام ١٩٤٦م تحت اسم "الجبهة المعادية للاستعمار" التي عرفت سابقا باسم "الحركة السودانية للتحرير الوطني" وتم اختصارها باسم "حستو" وتم اعتماد الحزب الشيوعي السوداني بعد ذلك بعشر سنوات وتزامن من تأسيس "حستو" منتصف الاربعينات مع تاثيرات الحرب العالمية الثانية على حركة الوعي الفكري والسياسي على الشعب السوداني فقد ساهم السودانيون في الحرب بالقتال خارج السودان وانفتحوا على التأثيرات الخارجية على مدى لم يسبق له مثيل واستمعوا الى وعود حلف الناتو وبثها حق تقرير المصير بعد انتهاء الحرب وتعرفوا على آفاق جديدة .

بواسطة : د. عصام بطران
 0  0  55
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 11:40 الأحد 19 نوفمبر 2017.