• ×

/ 17:26 , الإثنين 18 ديسمبر 2017

التعليقات ( 0 )

كبري سوبا انجاز تنموي هام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يفتتح فخامة رئيس الجمهورية اليوم الجمعة 28 يوليو كوبري سوبا على النيل الأزرق جنوبي ولاية الخرطوم. يربط الكوبري ما بين منطقتي سوبا شرق وسوبا غرب، وهو أحد منظومات الطريق الدائري الذي يربط ما بين مناطق الإنتاج في الولاية، ومنافذ الصادر الى ميناء بورتسودان شمالاً، ومطار الخرطوم الدولي الجديد في الجنوب الغربي للولاية.
يبلغ طول الجسم الخرساني للكوبري 571 متراً، فيما يبلغ عرضه 27 متراً بثلاثة مسارات في كل اتجاه. مداخل الكوبري من الناحية الغربية تمتد لمسافة 3450 متراً لتلتقي مع شارع مدني غرب، ومداخله من الناحية الشرقية تمتد مسافة 2300 متر لتلتقي مع شارع العيلفون المؤدي لكبري حنتوب من الناحية الشرقية.
تتم إضاءة كوبري سوبا بنظام LED وهو نظام إضاءة يختلف عن الإضاءة العادية في معدل الاستهلاك وجودة الإضاءة والتأثير على حركة المرور، لأن معدل ابهاره المباشر على عيون قائدي السيارات أقل.
بدأت عمليات الانشاءات في الكوبري في ديسمبر 2012 وبلغت تكلفته الكلية 26 مليون دولار، وقد تم تنفيذه بالكامل بأيدي سودانية تصميماً وتنفيذاً، وكان المقاول شركة ANA
يستهدف الكوبري تخفيف الضغط على كبري المنشية وشارع بشير النفيدي (شارع الستين) لأنه يعمل على نقل حركة الشاحنات الثقيلة من شارع مدني غرب الى الطريق الدائري الذي يمر شرقي الخرطوم الى منطقة الجيلي الصناعية ومنطقة قري الحرة ومن ثم للطريق القومي الى الموانيء على البحر الأحمر. وبعد اكتمال كوبري الدباسين، والذي انجز منه الآن 47% من الأعمال الكلية، سيرتبط مسار الطريق الدائري الى مطار الخرطوم الدولي الجديد. وبهذا ستنتقل حركة الشاحنات الكبيرة بكاملها الى خارج المناطق المكتظة وسط الخرطوم.
من ناحية ثانية يمثل اكتمال الكوبري احياء لمساحات واسعة جداً كانت بعيدة عن العمران الحديث. سوف ترتفع أسعار الأراضي السكنية والخدمية على جانبي الكوبري، بمناطق سوبا غرب وسوبا شرق، وسوف تنشأ أحياء ومخططات سكنية حديثة، وأسواق ومرافق جديدة. خصوصاً أن حول الكوبري مواقع مهمة مثل السفارة الامريكية، وكلية الشرطة والقانون، ومستشفى القلب الدولي، وأكاديمية الدراسات الأمنية العليا، ومستشفى سوبا، وملاعب القولف العالمية، وغيرها من المواقع المهمة. وعلى مرمى حجر منطقة سوبا الصناعية ومنطقة الباقير الصناعية.
من الواضح أن القطاع السكني الراقي وقطاع الخدمات المتقدمة يتجه جنوباً في ولاية الخرطوم، وفي وقت قريب سيلتقي القطاع السكني بالخرطوم بالقطاع السكني في ولاية الجزيرة من الباقير الى الكاملين وما بعدها، وسوف تصبح هذه المنطقة هي المنطقة الأعلى كثافة سكانية في كل القطر.
في خطة وزارة البنى التحتية بولاية الخرطوم 5 كباري جديدة على الأنهر الثلاثة بالولاية، و20 كوبري طائر على التقاطعات الهامة، التكلفة الكلية لهذه الكباري حوالي 350 مليون دولار. فيما تنتظر هذه الوزارة الهامة مشروعات تحسين شبكات المياه والصرف الصحي والسطحي، وانشاء المزيد من الطرق بالولاية، بتكلفة لا تقل عن 650 مليون دولار أخرى. عليه فإن ولاية الخرطوم تحتاج لمليار دولار خلال الخمسة أعوام القادمة لانجاز هذه المشروعات. ولتوفير هذا المبلغ الهائل تحتاج الولاية لطرق تمويل جديدة للمشروعات، وأهم هذه الطرق هو الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي، وهو ما سوف نفرد له مقال قادم بإذن الله. والله الموفق.
adilalfaki@hotmail.com

بواسطة : د/ عادل عبد العزيز الفكي
 0  0  206
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 17:26 الإثنين 18 ديسمبر 2017.