• ×

/ 15:10 , الأربعاء 28 يونيو 2017

التعليقات ( 0 )

أبشر الماحي الصائم...... لجميع الأوفياء فقط !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم يكن للحركات المتمردة ومن يقف وراءها في الفترة الفاتنة .. شغل أكبر وأعجل من محاولة اغتيال قوات (الدعم السريع) معنوياً .. بعد أن فشلت في مقارعتها عسكريا .. كون الدعم السريع أصبح بمثابة حائط صد شاهق كبير وعصي أمام طموحات الحركات المسلحة ..

ويذكر في هذا السياق ، على الأقل ، معركة (قوز دنقو) التي كانت بمثابة بداية النهاية لحركة العدل والمساواة .. مرورا بمعارك جبل مرة التي انهكت قوات عبدالواحد نور .. وصولاً الى معركة (العشيرة) الأخيرة التي لقنت قوات مناوي درسا قاسياً .. ثم الآن انتصارات (عين سرو) الباهرة .. وغيرها من مناظر المتحركات المرعبة التي يخشي بأسها مسيرة شهر بأكمله ...

نجحت قوات الدعم السريع في قهر الحركات المسلحة وإخراجها من أرض المعركة .. وذلك لمجموعة أسباب .. أول هذه الأسباب وأهمها ، هو أن هذه القوات تقف على الأرض الصلبة من عقيدة القتال والجانب الصاح من عدالة القضية .. وهي تدافع عن الأرض والعرض والعقيدة مقابل حركات مدعومة من قبل الدوائر الصهيونية .. لزعزعة الاستقرار والأمن وتمزيق البلاد وتهجير العباد .. فضلا عن معرفة قوات الدعم السريع الجيدة بتراجيديا الملعب الدارفوري ، بل ربما أكثر مما تعرفه الحركات المسلحة نفسها .. وقديما قيل (أهل مكة ادري بشعابها) ..

لذلك فما لم تنجح فيه الحركات المسلحة في ميدان القتال .. تحاول ان تبحث له عن ميدان آخر .. وأعني ميدان الحملات الإعلامية بتوظيف أصدقاء التمرد في الدوائر المشبوهة .. لتسويق مجموعة مغالطات .. مرة الزعم بأن هذه القوات .. مليشيات .. ومرات بأنها قوات (الجنجويد) الإرهابية .. وغيرها من الادعاءات التي تساقطت كلها أمام سطوة الحقيقية وقوة المنطق ..

على أن قوات الدعم السريع لم تعد قوات شعبية مساندة للقوات المسلحة .. بل أصبحت قوات أمنية رسمية وفق الدستور القانون .. وتمت إجازة قوانينها من قبل المجلس الوطني .. الجهة التشريعية العليا في البلاد ...

لهذا وذاك نطرح من خلال هذا المقال .. مشروع التفاف جماهيري عارم حول قوات الدعم السريع خاصة ، وقواتتا المسلحة عامة ، والجميع يؤدون دورهم الدفاعي ببسالة منقطعة النظير ، وفي أكثر الظروف حساسية .. والدول من حولنا تنهار واحدة تلو الأخرى .. على أن تنهض جهة جماهيرية رائدة لبلورة هذا المشروع .... والحديث بقية

بواسطة : ملاذات آمنة
 0  0  16
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 15:10 الأربعاء 28 يونيو 2017.