• ×

/ 09:27 , الأحد 22 أكتوبر 2017

التعليقات ( 0 )

استراتيجيات... المراسم .. و "دبلوماسية البيانات الصامتة" ‼‼

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المراسم والبروتكول هي مجموعة قواعد انسانية قديمة ابتكرت لتنظم اعراف وتقاليد البعثات الملكية واللقاءات الرسمية بين الملوك والحكام والاباطرة في سالف الزمان وقد استبان ذلك من خلال الرسومات والنقوش الجدارية في المتاحف والقصور والقبور والتماثيل التي اثبتتها الحفريات الاثرية .. وقد نقشت تلك الجداريات منذ الاف السنين اي قبل الميلاد واظهرت بجلاء اتباع طقوس ومهارات عالية في المراسم والبروتكول منذ ذلك الزمان وذلك من خلال طريقة سير واستعراض الجيوش امام الملوك وتسليم رسائل المبعوثين اليهم اضافة الى طريقة استقبال الضيوف في البهو الملكي وطريقة الجلوس على العرش وطريقة ونوع الملبوسات .. وكشفت تلك المصورات في التاريخ القديم عن ممارسة لاعراف وتقاليد راسخة لمفاهيم علم المراسم في العصر الحديث .. وفيما يرى البعض ان اجراءات المراسم والبروتكول هي اجراءات عالمية موحدة تتميز دون غيرها من اللوائح بالصرامة والقسوة في التطبيق يرى اخرون انها مجرد تصرفات انسانية في المقام الاول تراعي المعتقدات والاعراف والعادات والتقاليد التي تتميز بها كل دولة عن الاخرى بل وكل مجتمع عن الاخر ففي دولة يعتبر تقديم المشروبات الروحية من المحرمات وفي الثانية مباح وفي الثالثة متاح وبينما يتم تقديم الانثى على الرجل في بعض المجتمعات "lady is first" ففي بعضها يعتبر ذلك من الاهانات البالغة .. وفي بعض المجتمعات يعتبر تقديم شواء لحوم "الخنزير" قمة الضيافة وكرمها ولكن في مجتمعات اخرى من المحرمات وهكذا دليل واضح على تعقيدات الممارسة المهنية للمراسم والبروتكول او التشريفات "كما يطلق عليها في المنطقة العربية" ..

بواسطة : د. عصام بطران
 0  0  36
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو / 09:27 الأحد 22 أكتوبر 2017.